قراءة لظاهرة التحرش قراءة لظاهرة التحرش

قراءة لظاهرة التحرش

ظاهرة التحرش الجماعي التي تكررت مرة أخرى ليلة رأس السنة بالدقهلية والتي كانت ضحيتها فتاة المنصورة  أو فتاتين بحسب اختلاف الرويات ،إلا أنها أحيت  ألف تساؤل حول الأسباب الحقيقية لتلك المشكلة، وفي هذا المقال سنعيد قراءة هذه الظاهرة ،وإلقاء الضوء على أسبابها .

في البدء نريد أن نقسم الأمر على محورين الرجل والمرأة كل منهما شركوا بأمر أو بأخر لحدوث تلك الظاهرة .

أولاً الرجل ماهي الأسباب الدافعة لارتكابه ذلك :

تعددت الآراء حول ذلك , البعض يرجعها إلى البطالة و تأخر سن الزواج ,و لكن هذا السبب غير منطقي لأن النسبة الأكبر من المتحرشين لا يتجاوز أعمارهم سن الخامسة و العشرين ولا يعتبر هذا السن تأخر عن الزواج .

ويرى البعض الأخر أن الحالة الاقتصادية لها دور في تلك الظاهرة لكننا نجد انفسنا أمام نسب تحرش أعلى بكثير من دول اقل اقتصاديًا منا,و الملاحظ لظاهرة التحرش أننا نجد أن المتحرشين من الفئات الاجتماعية المختلفة ، و يرجع البعض انتشار تلك الظاهرة في إلى غزو الأفكار الوهابية مصر و ما لهذا الفكر من نزع الطابع الإنساني من و التعامل معها باعتبارات الجسد و العورة و غيرها من الأفكار الرجعية التي تحط من شأن المرأة.

إلا أن الإباحية المتاحة أصبحت من الأسباب الأصيلة لتلك الظاهرة ، فتجد مراهق بسيط في قرية نائية إلا أنه يستطيع التعرض إلى كثير من الأمور الخارجة والإباحية عن طريق الإنترنت بالإضافة إلى  غياب الوعي الأخلاقي والذي يؤثر فيه من قريب أو بعيد الإرشاد الديني .

وقال الدكتور جمال فرويز، استشارى الطب النفسى، إن المتحرش جنسيًا هو بالقطع شخصية غير سوية، وهو ما نعرفه فى "علم الطب النفسى" بالشخصية "السيكوباتية"، وسمات هذه الشخصية تتميز بالسلبية واللامبالاة وعدم الاهتمام بتبعية التصرفات، بل إنه يسير فورًا خلف أفكاره اللحظية دون التفكير النهائى فى عواقب هذه الأفكار، وبالتالى فإن فقدان تبعية التصرفات يجعل من المتحرش شخصًا لا يمتلك مشاعر أو أحاسيس، وهو ما يفسر فى كثير من الأحيان ابتسامة الانتصار على شفاه المتحرشين بعد إتيانهم بفعلهم المؤذى.

وأضاف "، أن "الشخصية السيكوباتية"، تتميز بوجود نمطية وتكرار للفعل الخاطئ، لذلك فإن الشخص الذى يقوم بفعل التحرش الجنسى لمرة واحدة على الأرجح سيفعله مرات متتالية، وبالتالى فإن المتحرش الذى يدعى أن تلك هى مرته الأولى على الأرجح كاذب، لأن هذا الفعل الصادر من هذا الشخص نمطى ومتكرر.

وصرح الدكتور حسن الخولى استاذ علم الاجتماع بجامعة عين ، فقد قال إن المتحرش هو بالقطع شخصية غير سوية نفسيًا، ويعمل بداخله ميول للانحراف دون رادع داخلى أو ما يعرف بـ"الضمير"، وهذا يعنى أن المسألة لا تقف عند حدود التحرش، بل إنه يعنى أن غياب هذا الرادع سيجعل منه شخصية من الممكن أن تقوم بأفعال شائنة فى حال تأكده من عدم وجود عواقب أو عدم ضبطه.

 

وأضاف الخولى  أن "الضمير" يتم انباته فى الشخص خلال فترة طفولته، فإذا كان الشخص قد تعرض لتربية خلال نشأته ضعيفة أو مهملة، فإن هنا يختلط لديه "الحابل بالنابل" وييخرج إلى الوجود شخص لا يخشى عواقب أفعاله.

 

وفسر الخولى أن استشراء ظاهرة التحرش الجنسى فى المجتمع المصرى مرجعها إلى انهيار النسق القيمى للمجتمع ككل وذلك إذا قارنا الحال بستينات وسبعينات القرن الماضى، فحينها كان الشاب حريصًا على حماية الفتاة والمرأة خاصة إذا كانت جارة له، لكن اليوم أصبح العكس هو الصحيح، وذلك مرجعه فى الأساس إلى أسباب اقتصادية وأهمها انتشار البطالة وفقدان إحساس الشخص بقيمته فى المجتمع، وكذلك بعض المشكلات التى تلقى بظلالها على المجتمع مثل مشاكل الإسكان وارتفاع أجور المنازل.

أما المحور الثاني وهو المرأة :

فلا نستطيع أن نغفل أو ننسى مسؤلية الفتايات في مواجهة تلك الظاهرة ، فعندما تتهاون الفتاه في مظهرها أو في تعاملاتها مع الأخرين ، سيترتب عليه رد متجرء من الأخر ،إن لم يكن فعل ،فسيكون نظرة خادشة ، قال تعالى "فَلَا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ"

فالإسلام لا يمنع المرأة من الخروج والمشاركة في العلم والعمل ولكن يحذرها من التكسر والتمايع في الكلام .

وقال تعالى : "فَجَاءَتْهُ إِحْدَاهُمَا تَمْشِي عَلَى اسْتِحْيَاءٍ"فقد أعطى القرآن الكريم وصف للمرأة بأن كل تعاملاتها فيها حياء .

وينبغي على المرأة المسلمة أن يكون زيها ساترًا من رأسها حتى قدميها عدا الوجه والكفين، لا يشفُّ ولا يصفُ ولا يكشفُ شيئًا مما يجب ستره، وهو على هذا النحو لا يعوق المرأة في طريقها أو عملها.

ويجب الإشارة إلى أن حجاب المرأة المسلمة فرض عليها  متى بلغت سن التكليف، وهي السن التي ترى فيها الأنثى الحيض، وهذا الحكم ثابت بالكتاب والسنة وإجماع الأمة، فالكتاب: قال الله تعالى: ﴿يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لِأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلَابِيبِهِنَّ﴾ [الأحزاب: 59].

وقال تعالى في سورة النور: ﴿وَقُلْ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ﴾ [النور: 31]، والمراد بالخمار في الآية هو غطاء شعر الرأس، وهذا نص من القرآن صريح، ودلالته لا تقبل التأويل لمعنًى آخر.

وأما الحديث: فيقول النبي صلى الله عليه وآله وسلم: «يَا أَسْمَاءُ إِنَّ الْمَرْأَةَ إِذَا بَلَغَتِ الْمَحِيضَ لَمْ تصْلُحْ أَنْ يُرَى مِنْهَا إِلَّا هَذَا وَهَذَا»، وَأَشَارَ إِلَى وَجْهِهِ وَكَفَّيْه. رواه أبو داود.

ويقول صلوات الله وسلامه عليه: «لَا يَقْبَلُ اللهُ صَلَاةَ حَائِضٍ -من بلغت سن المحيض- إِلَّا بِخِمَارٍ» رواه الخمسة إلا النسائي.

وقد أجمعت الأمة الإسلامية سلفًا وخلفًا على وجوب الحجاب، وهذا من المعلوم من الدين بالضرورة، والحجاب لا يُعَدُّ من قبيل العلامات التي تميز المسلمين عن غيرهم، بل هو من قبيل الفرض اللازم الذي هو جزء من الدين.

وصرحت دار الإفتاء حول هذه الواقعة بأنه: "حرامٌ شرعًا، وكبيرةٌ من كبائر الذنوب، وجريمةٌ يعاقب عليها القانون»، مضيفة أنه لا يصدر إلا عن ذوي النفوس المريضة والأهواء الدنيئة التي تَتَوجَّه همَّتها إلى التلطُّخ والتدنُّس بأوحال الشهوات بطريقةٍ بهيميةٍ وبلا ضابط عقليٍّ أو إنساني.

وأكدت الإفتاء، أن الشرع الشريف عظَّم من انتهاك الحرمات والأعراض، وقبَّح ذلك ونفَّر منه، وتوعد فاعل ذلك بالعقاب الشديد في الدنيا والآخرة، سواء كان ذلك قولًا أو فعلًا.

واستشهدت بما قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم للناس يوم النحر: «يَا أَيُّهَا النَّاسُ، أَيُّ يَوْمٍ هَذَا؟» قالوا: يوم حرام، قال: «فَأَيُّ بَلَدٍ هَذَا؟» قالوا: بلد حرام، قال: «فَأَيُّ شَهْرٍ هَذَا؟» قالوا: شهر حرام، قال: «فَإِنَّ دِمَاءَكُمْ وَأَمْوَالَكُمْ وَأَعْرَاضَكُمْ عَلَيْكُمْ حَرَامٌ، كَحُرْمَةِ يَوْمِكُمْ هَذَا، فِي بَلَدِكُمْ هَذَا، فِي شَهْرِكُمْ هَذَا»، فأعادها مرارًا، أخرجه الإمام البخاري.

 

 

 

 

 

 

معلومات الكاتب

أضف تعليق

متداولة الان

أضرار إستخدام المسحوق العادى بدلا من الأتوماتيك

أضرار إستخدام المسحوق العادى بدلا من الأتوماتيك

أعراض مرض السكر وعلاجه

أعراض مرض السكر وعلاجه

أسباب تغير لون الفضة وكيفية تنظيفها

أسباب تغير لون الفضة وكيفية تنظيفها

تعرفي على كيفية حساب عمر العظام

تعرفي على كيفية حساب عمر العظام

كيفية استعمال عشب الجنبة

كيفية استعمال عشب الجنبة

طريقة عمل ‏فريسكا التفاح

طريقة عمل ‏فريسكا التفاح

فوائد القرفه والقرنفل فى تطويل الشعر

فوائد القرفه والقرنفل فى تطويل الشعر

الفرق بين البادي ميست والبادي سبلاش والبرفيوم

الفرق بين البادي ميست والبادي سبلاش والبرفيوم

وصفات صفار البيض للبشرة الجافة

وصفات صفار البيض للبشرة الجافة

ماسك الشاي الأخضر و النعناع

ماسك الشاي الأخضر و النعناع

اختار مرشحك عن دائرة دمياط

الإستفتاءات السابقة

The Orca Group

سعر الدولار