مواقف لا تنسى للبحرين في تأييد مصر مواقف لا تنسى للبحرين في تأييد

مواقف لا تنسى للبحرين في تأييد

البحرين هي تلك الدولة الأبية ذات السياسة الرشيدة ,والتي كان لها مواقف لا تنسى لتأييد  والوقوف بجانبها .

 

حيث كانت البحرين من أوائل الدول التي أيدت ثورة 30 يونيو وباركتها ،وفي هذا المقال سنقوم بسرد بعض المواقف التي قامت بها دولة البحرين لتأيد شقيقتها  مصر

 

كانت البحرين من أوائل الدول التي أيدت ثورة 30 يونيو

قام ملك البحرين بزيارة مصر ثلاث مرات في عهد الرئيس عبد الفتاح ،حيث اعتاد عاهل البحرين على مشاركة مصر في جمي مصر الاقتصادي لدعم الاقتصادي الوطني، و كذلك المشاركة في القمة العربية التي ترأستها مصر في دورتها الأخيرة.ع مناسباتها الهامة ،بداية من حضور حفل تنصيب الرئيس السيسي ،كما شارك في حفل افتتاح .1

تم توقيع اتفافية  التبادل التجاري بين مصر والبحرين عام 1982 وكان ذلك ضمن

فعاليات واتفاقات تيسير وتنمية التجارة بين الدول العربية بالجامعة العربية .2

 

وفي 1997 وُقعت اتفاقية تشجيع و حماية الاستثمار، كما تم الاتفاق على إنشاء مركز تجاري مصري في مملكة البحرين، وفي عام 2009  وجرى توقيع مذكرة تفاهم في مجال إنشاء وإدارة المناطق الصناعية بين البلدين.3

أما عن حجم التجارة بين مصر والبحرين بلغ أكثر أكثر من 100 مليون دولار، عام 2014، حيث بلغت الصادرات المصرية للبحرين 18 مليون دولار، كما ارتفعت قيمة الاستثمارات البحرينية في مصر إلى ما يزيد عن 1.7 مليار دولار.4

أما عن الصادرات المصرية للبحرين بلغت 18 مليون دولار، وارتفعت قيمة الاستثمارات البحرينية في مصر إلى ما يزيد عن 1.7 مليار دولار، وذلك وفق إحصائيات عام 2014.5

وقد وصل عدد فروع الشركات المصرية المسجلة في البحرين إلى خمس  فروع في كلًأ من الطيران والاستثمار وصناعة المواد الغذائية .6

أما عن استثمار رجال الأعمال المصرين ،فقد وصل عدد الشركات التي لديها مساهمون مصريون 55 شركة يعملون في مجالات السياحة والاستشارات الفنية والخدمات البحرية والمحاسبة والمجوهرات والمصارف.7

بالإضافة إلى اجراء فعاليات التدريب الجوي المشترك، بين مصر والبحرين في مايو 2014 ،والذي قام به عناصر من القوات الجوية المصرية وسلاح الجو الملكي البحريني بالتعاون مع 9 دول عربية وأجنبية .8

9.أما على الصعيد العسكري فقد قامت كلًا من القوات المصرية والبحريبنية  بتنفيذ مناورة "بحرية - جوية" مشتركة في أبريل 2015، والذي عُرفت باسم  "حمد 1"، والتي استمرت لعدة أيام بمملكة البحرين

 وعلى الصعيد الفكري والثقافي ،اتفقت كلًا من البحرين ومصر على إجراء البرنامج التنفيذي للأعوام 2009 - 2011 والذي ينص على التعاون في مجالات الفنون التشكيلية، المسرح والموسيقى والأوبرا، الكتاب والمكتبات، ثقافة الطفل، السينما، الأسابيع الثقافية، الآثار، كما يوجد تبادل بين البلدين الزيارات والمعارض، وغيرها من المجالات الثقافية والفنية .10

 

 

 إنها مسيرة طيبة وعطرة ربطت كل من الدولتين ،واستمرت تلك العلاقة الطيبة بين الرئيس السيسي، ونظيره ملك البحرين حمد بن سلمان آل خليفة، والتي ظهرت في عدد من المواقف، حيث نقل سامح شكرى، وزير الخارجية، إلى ملك البحرين، رسالة شفهية من الرئيس السيسى، والتي أفصحت بتطلع مصر إلى تعزيز التعاون مع المملكة، كما أنه مع كل مرة يحاول كلا الرئيسيين الحديث عن العلاقات الأخوية التي تجمع البلدين.

 

 

 

فضلًأ عن ذلك فقد وصف الرئيس عبد الفتاح السيسي، العلاقات بين مصر والبحرين بأنها نموذج للأخوية خلال اتصال هاتفي بجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، ملك مملكة البحرين، في فبراير 2015.

السابق رئيس وزراء بريطانيا يندد بالهجوم الإيراني على قواعد عسكرية بالعراق
التالى الحشد الشعبي بالعراق يدعو المحتجين بمحيط السفارة بالانسحاب

معلومات الكاتب

أضف تعليق

أحدث الاخبار

إنقلاب أتوبيس بأجانب ووجود ضحايا

إنقلاب أتوبيس بأجانب ووجود ضحايا

The Orca Group

سعر الدولار