افتتاح أول مدرسة لصناعة الحُلي والمجوهرات في مصر افتتاح أول مدرسة لصناعة الحُلي والمجوهرات في

افتتاح أول مدرسة لصناعة الحُلي والمجوهرات في

أعلنت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني تفاصيل إفتتاح أول مدرسة بمصر لصناعة الحلي والمجوهرات بتعاون وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني مع شركة "إيچيبت جولد" وخبير إيطالي كشريك أجنبي والتي تهدف من خلالها الوزارة أن تربط المنظومة التعليمية بالصناعة وتوفر فرص تعليم متخصصة في مجال التكنولوچيا لمنح الطلاب المهارة الكافية فيها.
 
وتُعد المدرسة أول مدرسة فنية متخصصة في صناعة الذهب والحُلي بالشرق الأوسط، وتوجد فرص إلتحاق للإناث مما يجعل الإنتاج يرقى لإبداع جديد و مبتكر ومخالف لما عهدناه من صناعة الحُلي التي تكاد تكون جامدة رغم وجود الإبتكار ألا إنه في إطار محدود.
 
وتوفر المدرسة مكافآت مالية شهرية للطلاب بحد أدني ٣٠٠ جنيه مصري حسب كفائتهم لتشجعيهم على الإجتهاد، والسبب في عدم إنشاء مثل هذه المدارس للفترة الحالية هو أن معدات تصنيع الذهب غالية وأن العمالة المتخصصة يتم جلبها من خارج .
 
وأوضح الدكتور محمد مجاهد نائب وزير التربية والتعليم الفني أنه:"جرى إستقبال الدفعة الأولى هذا العام بحصول الطالب على مجموع أكثر من ٢٢٠ درجة في الشهادة الإعدادية، وإجتياز إمتحان قدرات مع تفضيل الإناث، وأن مدة الدراسة ٣ سنوات يحصل بعدها الطالب على دبلوم فني في صناعة الذهب وااحُلي وسيتم توفير وظائف لهم، وأن من يحق لهم التقدم للدراسة بها هم الطللب من القاهرة والجيزة والقليوبية فقط وذلك بالذهاب لمدرسة العبور وتقديم الأوراق المطلوبة".
التالى تنفيذ أعمال حفر ومد كابلات الكهرباء لمحور جوزيف تيتو

أضف تعليق

أحدث الاخبار

The Orca Group

سعر الدولار