الجلوس لفترة طويلة يعطي شعورًا بالاكتئاب لدي المراهقين الجلوس لفترة طويلة يعطي شعورًا بالاكتئاب لدي المراهقين

الجلوس لفترة طويلة يعطي شعورًا بالاكتئاب لدي المراهقين

 

أكدت دراسة جديدة  لوس أنجلوس أن قضاء وقت طويل فى الجلوس أو ما يعرف باسم "السلوك المستقر"يتعلق بزيادة خطر ظهور أعراض الاكتئاب لدى المراهقين.

 

كما وضحت دراسة لانسيت للطب النفسى أن 60 دقيقة إضافية من النشاط الخفيف (مثل المشى أو القيام بالأعمال المنزلية) فى عمر 12 عامًا ارتبطت بانخفاض بنسبة تقارب  10% من أعراض الاكتئاب عند سن 18 عامًا.

 

ومن جانب اخر, قال المؤلف الرئيسى للدراسة الدكتور "هارون كاندولا" أستاذ الطب النفسي بجامعة كاليفورنيا "ان  نتائجنا تشير إلى أن غير النشيطين بمعدل كبير من اليوم طوال فترة المراهقة يواجهون خطرًا أكبر للإصابة بالاكتئاب في عمر 18 عامًا".

 

وقال "كاندولا": "لقد وجدنا أنه ليس فقط من أشكال النشاط المكثفة التي تعد جيدة لصحتنا العقلية، ولكن بأي درجة من المرجح أن يكون النشاط البدني الذي يمكن أن يقلل من الوقت الذي نقضيه في الجلوس مفيدًا".

 

واكمل كلامه قائلا: "يجب أن نشجع الناس من جميع الأعمار على التحرك أكثر ، والجلوس بشكل أقل ، لأنه أمر جيد لصحتنا الجسدية والعقلية."

 

ولتأكيد هذه الدراسات ، استخدم فريق البحث بيانات من 4257 من المراهقين ، الذين شاركوا في الأبحاث الطولية منذ الولادة كجزء من دراسة لجامعة بريستول لأفواج التسعينيات، وارتدى الأطفال مقاييس التسارع لتتبع حركتهم لمدة 10 ساعات على الأقل لمدة ثلاثة أيام على الأقل ، في سن 12 و 14 و 16.

 

وتجاوزت مقاييس التسارع عن إذا كان الطفل يشارك في نشاط خفيف (يمكن أن يشمل المشي أو الهوايات مثل العزف على آلة أو رسم لوحة) ، أو المشاركة في نشاط متوسط ​​إلى بدني (مثل الجري أو ركوب الدراجات) ، أو إذا كانا مستقرين.

 

ويوفر استخدام مقاييس التسارع بيانات  اكثر ثقة مشتقة من الدراسات السابقة التي اعتمدت على الإبلاغ الذاتي عن نشاطهم ، مما أدى إلى نتائج غير متسقة.

 

وتم قياس أعراض الاكتئاب ، مثل انخفاض الحالة المزاجية ، وفقدان المتعة وضعف التركيز ، مع استبيان يقيس أعراض الاكتئاب وشدتها، بدلاً من توفير التشخيص السريري.

 

واتضح ان عمر 12 و 16 عامًا ، انخفض النشاط البدني الكلي لجميع الشباب، والذي يرجع بشكل أساسي إلى انخفاض النشاط الخفيف (من متوسط ​​خمس ساعات ، 26 دقيقة إلى أربع ساعات ، خمس دقائق) وزيادة السلوك المستقر ( من متوسط ​​سبع ساعات و 10 دقائق إلى ثماني ساعات و 43 دقيقة).

 

ووجد الباحثون أن كل 60 دقيقة إضافية من السلوك المستقر في اليوم في سن 12 و 14 و 16 كانت متعلقة بزيادة في درجة الاكتئاب بنسبة 11.1% ، 8 % أو 10.5%، على التوالي.

السابق جامعة القاهرة تستعد لمواجهة كورونا
التالى انطلاق حملة التطعيم ضد شلل الأطفال بمحافظات مصر

معلومات الكاتب

أضف تعليق

The Orca Group

سعر الدولار