عبير أرباب تكتب: حواء والخروج من الجنة عبير أرباب تكتب: حواء والخروج من الجنة

عبير أرباب تكتب: حواء والخروج من الجنة

حواء هي أول أنثى  من البشر ويرجع تسميتها  بهذا الاسم في اللغه العربيه إلى عدة روايات منها: أنها خلقت من ضلع حى فقد خلقها الله  تعالى من ضلع آدم في الجنة اى أنها  خلقت من ضلع زوجها الحى و  ليس من التراب كما خلق آدم عليه السلام فكما يقول الله عز و جل في كتابه الكريم "هو الذى خلقكم من نفس واحدة".

 

 ويقال أنه إسم مشتق من كلمه الفعل "حوى" اى إستوعب بمعنى أنها سكناً و احتواء لزوجها و جاء هذا المعنى مكملاً في الآية الكريمه "هو الذى خلقكم من نفس واحدة و جعل منها زوجها ليسكن إليها " ... و يقال أيضا أنها إم لكل حى على وجه الأرض .... و هناك ورايه تفسر أن ألأسم  مشتق من " حيه" اى أفعى على أساس أنها كانت السبب في غوايه آدم و نزولهما من الجنة،هل حقيقة إن حواء هي  سبب خروج آدم من الجنة كما قيل في بعض الروايات التي تزعم إن حواء أكلت أولا من شجره الجنة و لم يحدث لها شيء فأغوت آدم بان يأكل هو الاخر من الشجره.. هل صحيح أن المراة هي سبب الغواية.

 

يقول القران الكريم في ذلك: "وعصى آدم ربه فَغَوَى ثم اجْتَبَاه ربه فتاب عليه و هدى " سوره طه ..... تؤكد لنا  الآية وبجمله صريحة و مباشره مما لا يدع مجالا للشك  أن آدم هو من عصى  و أنه أعلن توبته اإلى الله عز و جل فيما بعد ...و في سوره أخرى يقول الله عز و جل " فوسوس لهما الشيطان ليبدى لهما ما وورى عنهما من سوأتهما و قال ما نهاكما ربكما عن هذه الشجره الا ان تكونا ملكين او تكونا من الخالدين " سوره الأعراف ... فيما معناه ان الوسوسة كانت لكليهما على حد سواء و لم تقدم الآية الكريمه أحدهما على الاخر . أما في التوراه فالقصة مختلفه كما جاء في النص التوراتى  " فرأت المراه ان الشجره جيده للاكل ، وأنها بهجه للعيون ، وان الشجره شهيه  للنظر . فإخذت من ثمرها و اكلت ، و أعطت رجلها أيضا معها فأكل" سفر التكوين ....إذن في التوراه حواء هي من أكلت  أولا و هي من اغوت آدم بالأكل من الشجره فكانت سببا لخروجهما من الجنة .... و أما  في الإنجيل " قالت الحيه في خبث و هي تبذر بذور الشك أحقا قال الله لا تآكلا من كل شجر الجنة ؟! " اذا الذى وسوس في الإنجيل هي الحيه و ليس الشيطان و يقول في نص اخر ان حواء قالت " الحيه اغرتنى" و قال آدم " أعطتنى " اى ان الحيه وسوست ل حواء و حواء هي التي أعطت آدم لياكل ... اى ان حواء هي من غوت آدم .

ومازلنا  حتى اليوم  بين هذا و ذاك حتى ألصقت بالمرأه صفه الغوايه .... فهل الرجل ضعيف الشخصية سهل الانصياع لشرور المراه و أهوائها ؟! .... هل  تكون المراه هي سبب كل الفساد و كل الشرور في عالمنا منذ قديم الأزل و حتى اليوم  ؟! ان كيدهن عظيم .... نعم .... و لكن الرجال قوامون على النساء ... فهل يفقد الرجال قوامتهم  امام دهاء المرأه ؟! ام انه لا يفقد قوامته الا من اختار ذلك. من اختار الوهن و الانكسار  بدلا من العزه و الشموخ   ... من كانت نفسه ضعيفه اماره للسوء فاستسلم لهذا الكيد .... كيف للرجال ذوى العقليه الواعيه  ان يستسلموا لناقصات عقل و دين الا من انحنى بذاته و أراد الاستسلام ..... اوليس الرجل بقادر على تقويم المراه و الحيد بها عن الغوايه اذا أراد .... أكرر اذا أراد .....اذا لم تكن الغوايه هي ما يهوى و يريد ..... اذا لم تكن المرأة تأخذ بيده الى  ما تسوله له نفسه ...  النفس الاماره بالسوء سبب الخروج من الجنة، استقيموا يرحمكم الله.

أضف تعليق

متداولة الان

أضرار إستخدام المسحوق العادى بدلا من الأتوماتيك

أضرار إستخدام المسحوق العادى بدلا من الأتوماتيك

مشروبات للتخفيف من أعراض الأنفلونزا

مشروبات للتخفيف من أعراض الأنفلونزا

أسباب تغير لون الفضة وكيفية تنظيفها

أسباب تغير لون الفضة وكيفية تنظيفها

لتناول خميرة البيرة علي الريق فوائد عدة

لتناول خميرة البيرة علي الريق فوائد عدة

فوائد البليلة للشعر والبشرة والجسم

فوائد البليلة للشعر والبشرة والجسم

كيفية استعمال عشب الجنبة

كيفية استعمال عشب الجنبة

فوائد القرفه والقرنفل فى تطويل الشعر

فوائد القرفه والقرنفل فى تطويل الشعر

الفرق بين البادي ميست والبادي سبلاش والبرفيوم

الفرق بين البادي ميست والبادي سبلاش والبرفيوم

فوائد نشا الذرة لمرضى السكري

فوائد نشا الذرة لمرضى السكري

أفضل علاج طبيعي لانخفاض درجة الحرارة

أفضل علاج طبيعي لانخفاض درجة الحرارة

اختار مرشحك عن دائرة دمياط

الإستفتاءات السابقة

The Orca Group

سعر الدولار