كيفية حماية كبار السن والأطفال من فيروس كورنا كيفية حماية كبار السن والأطفال من فيروس كورنا

كيفية حماية كبار السن والأطفال من فيروس كورنا

يتناول الإنسان معظم اللقاحات الشائعة فى العقدين الأولين من حياته، إلا أن هناك مؤشرات علمية تدعو لأن تتم مراجعات تؤيد أن توصى الهيئات المعنية بأمور الشأن الصحى الدولى بضرورة أن يتناول الإنسان تلك التطعيمات مع التقدم فى العمر حماية للإنسان نفسه ومجتمعه المحيط به وتحرزا لتفشى الأمراض.

وما نمر به الآن من أيام كرب وزمن صعب نتيجة لاجتياح فيروس كورونا للعالم ، أظهرت كيف أن هدفه الأول السهل كان كبار السن والمرضى بأمراض مزمنة كالسكر وارتفاع ضغط الدم.
الاهتمام بقدرات الإنسان المناعية أمر يجب الاهتمام به على مر سنوات عمره. 


تنحسر بعض من آليات القدرة على ردع  هجوم الميكروبات المسببة للمرض مع التقدم فى العمر، قدرات جهازه المناعى الأمر الذى يجعله صيدا سهلا لأنواع العدوى الشائعة.

هناك بلا شك جداول تلتزم بها الهيئات الصحية فى كل بلاد العالم لتحصين الأطفال وفقا لأعمارهم لكن هذا بلاشك يتوقف على فاعلية النظام ذاته والتزامه بسياسة صحية واضحة المعالم.

أى اللقاحات يوصى بها لمن تجاوزوا الخمسين؟
١‫ــ‬ لقاح الإنفلونزا:
يعطى فى جرعة واحدة فى الخريف أو الشتاء سنويا لا يجب إعطاؤه لمن يعانون من حساسية ما: حساسية للقاح ذاته أو للبيض أو أى إنسان أصابته سابقا متلازمة جيلان بارى (أعراض تنفسية خطيرة تسبب شللا فى الحجاب الحاجز) ولا يعطى أبدا عن طريق رذاذ الأنف لمن تجاوزوا الخمسين.
٢‫ــ‬ لقاح الالتهاب الرئوى Preumococci
لا يعطى لمن لديهم حساسية أو المدخنين لكنه يتناول فى جرعة أو جرعتين لمن تخطوا الخامسة والستين خاصة المصابين بأمراض مزمنة كالسكر أو أحد أمراض المناعة أو قصور عمل الطحال لأى سبب.
٣‫ــ‬ التيتانوس، الدفتريا، السعال الديكى Tetanus‪,‬ diphtheria‪,‬ pertussis
ــ يعطى فى ٣ جرعات خلال سنة.
ــ يعطى للذين تقل أعمارهم عن ٦٥ سنة ولم يتلقوا الطعم فى طفولتهم فى سلسلة من ثلاث جرعات وجرعة تقوية بعد عشر سنوات.
ــ أما الذين تناولوا الطعم فى طفولتهم فيكتفى بجرعة تقوية كل عشر سنوات.
٤‫ــ‬ الجديرى المائى Varicella
ــ يعطى فى جرعتين يفصل بينهما ٤ ـ ٨ أسابيع.
ــ يتناوله كل من لم يتعرض للإصابة به ولم يتم تطعيمه.
ــ لا يجب تطعيم الحوامل أو من لديه ضعف فى جهاز المناعة (مريض أو لديه أحد أمراض المناعة) أو لديه حساسية.
٥‫ــ‬ الالتهاب الكبدى الوبائى Hepatitis A
ــ يعطى فى جرعتين بينهما ستة أشهر.
ــ يتناوله كل من يرغب فى التحصن من المرض، كل مريض بمرض مزمن فى الكبد
ومنهم مرضى تجلط الدم، العاملون بقطاع إنتاج الغذاء، المسافرون لأماكن قد يضطرون فيها لتناول الطعام فى أماكن مفتوحة.
ــ يراعى وجود أى حساسية للقاح.
٦‫ــ‬ الالتهاب الكبدى الوبائى Hepatitis B
ــ يتناول فى ٣ جرعات. ٤ أسابيع بين الأولى والثانية، ٨ أسابيع بين الثانية والثالثة.
ــ يتناوله كل من يرغب فى التحصين من المرض، من يعانى من مرض مزمن بالكبد، عدوى الإيدز أو مرض نقص المناعة، مرضى الفشل الكلوى، من يعملون فى مجالات قد تعرضهم لخطر العدوى مثل الجراحين والممرضات.
ــ يراعى وجود أى حساسية للقاح.
٧‫ــ‬ لقاح المكورات السبحية Meningiococcal
ــ يعطى فى جرعة واحدة.
ــ يجب أن يتناوله المسافرون لمناطق ينتشر بها التهاب السحايا، أيضا يجب أن يتناوله من يعملون فى مجالات تعرضهم للعدوى.
ــ يجب دائما التأكد من خلو من يتناوله من أعراض الحساسية للقاح.
٨‫ــ‬ لقاح هربس زوستر Shingles‪,‬ Toster
ــ إذا ما أصيب الإنسان فى طفولته بالجديرى المائى (فيروس الفارسيلا) فإن الفيروس يلزم الأعصاب ولا يغادرها إلى أن يتعرض الإنسان فيما بعد لعدوى (vaicella zaster verus) وكانت مناعته منخفضة فإن الإنسان يتعرض لنوبات من الألم القاسية يصاحبها ظهور بترات مؤلمة تحدد مسار بعض الأعصاب فيما يطلق عليه الحزام النارى.
ــ تناول القاح يقى من تجاوزوا الستين من أعمارهم تلك الآلام التى قد لا يحتملون وقعها.
ــ يعطى لمرة واحدة ولا يتناوله من لديهم حساسية أو يعانون من أمراض المناعة.
استخدام الأمصال واللقاحات لوقاية الإنسان من خطر الأمراض أمر واجب ليس فى مرحلة الطفولة فقط إنما هو أيضا لازم للكبار خاصة من تعدوا سن والذين تنحسر قوى المناعة لديهم بتقدم العمر بصورة طبيعية.
المصل واللقاح
المصل: Antiserum
هو سائل من الدم يحتوى على أجسام مضادة Antibadies يتم صنعها فى المعامل وتعطى للإنسان كوسيلة للتحصين ضد الأمراض المختلفة. حقنها فى الإنسان يماثل الوجبة الجاهزة التى يأكلها الإنسان دون أن يشارك فى إعدادها أو يتدخل فى صنعها.
الأجسام المضادة تحضر بحقن الحيوانات بالميكروب فى المعمل الأمر الذى يقابله تكوين أجسام مضادة فى الدم تفصل عن مكوناته وتمر بمراحل متعددة حتى تصبح صالحة للحقن فى الإنسان.
اللقاح: Vaccin
هو مستحضر بيولوجى يستخدم فى تحضيره إما الميكروب نفسه أو بعضه من مادته الجينية أو مسمومة بحقن فى الإنسان لتنشأ عنه تفاعلات مناعية مهمة قد تعالجه أو تطور من أساليب مناعته لمقاومة المرض وقد تصيبه ببعض أعراض المرض المخففة مثل الصداع وارتفاع درجة الحرارة.
تحضر اللقاحات إما من الميكروب نفسه بعد القضاء عليه (لقاحات شلل الأطفال، التهاب الكبد الوبائى A، الانفلونزا، الكوليرا، الطاعون) أو يحضر اللقاح أيضا من الميكروب بعد إضعافه (الحمى الصفراء، الحصبة الألمانى، الغدة النكفية، الدرن) أو يحضر باستخدام سموم الميكروب كلقاح الدفتيريا.

معلومات الكاتب

أضف تعليق

متداولة الان

أضرار إستخدام المسحوق العادى بدلا من الأتوماتيك

أضرار إستخدام المسحوق العادى بدلا من الأتوماتيك

مشروبات للتخفيف من أعراض الأنفلونزا

مشروبات للتخفيف من أعراض الأنفلونزا

أسباب تغير لون الفضة وكيفية تنظيفها

أسباب تغير لون الفضة وكيفية تنظيفها

لتناول خميرة البيرة علي الريق فوائد عدة

لتناول خميرة البيرة علي الريق فوائد عدة

فوائد البليلة للشعر والبشرة والجسم

فوائد البليلة للشعر والبشرة والجسم

كيفية استعمال عشب الجنبة

كيفية استعمال عشب الجنبة

فوائد القرفه والقرنفل فى تطويل الشعر

فوائد القرفه والقرنفل فى تطويل الشعر

الفرق بين البادي ميست والبادي سبلاش والبرفيوم

الفرق بين البادي ميست والبادي سبلاش والبرفيوم

فوائد نشا الذرة لمرضى السكري

فوائد نشا الذرة لمرضى السكري

أفضل علاج طبيعي لانخفاض درجة الحرارة

أفضل علاج طبيعي لانخفاض درجة الحرارة

اختار مرشحك عن دائرة دمياط

الإستفتاءات السابقة

The Orca Group

سعر الدولار