حوار خاص مع اسلام أيمن اخو الشهيد البطل محمد أيمن حول مسلسل الاختيار حوار خاص مع اسلام أيمن اخو الشهيد البطل محمد أيمن حول مسلسل الاختيار

حوار خاص مع اسلام أيمن اخو الشهيد البطل محمد أيمن حول مسلسل الاختيار

الشهيد المجند محمد أيمن شويقة من مواليد محافظة مركز كفر سعد، قرية الإبراهيمية القبلية، لم يتجاوز عامه العشرين، حاصل على مؤهل متوسط دبلوم ثانوى صناعى قسم زخرفة، والتحق بالقوات المسلحة فى 20 أكتوبر 2014حيث استشهد يوم 15 /12 /2015 بعد أن أنقذ 8 من زملائه، ضابطين، و4 جنود، واثنين من السائقين، من الحزام الناسف الذى كان يحمله أحد العناصر التكفيرية، لتفجير الموقع الذي كانت تتم مداهمته بمنطقة زارع الخير فى قرية المساعيد بمدينة العريش.

نال مسلسل "الاختيار" اعجاب كبير من الشعب المصري بشكل عام ومحافظة دمياط بشكل خاص حيث احتلت الحلقة ال13مكانة كبيرة في قلوب المصريين حيث شاهدت كل العائلات من كبيرها حتى صغيرها قصة حياة الشهداء وتضحياتهم، وخاصة وأن من بين كتيبة العقيد أحمد المنسى الشهيد أحمد العربى ابن مركز الزرقا، ولكن نالت هذه الحلقة اعجاب اهالي المحافظة عندما انتهت الحلقة الثالثة عشر بمشهد استشهاد الشهيد محمد أيمن شويقة، والمعروف إعلاميًا بـ"مارد "، عندما احتضن أحد التكفيريين قبل أن يفجر الحزام الناسف لينقذ زملاءه، واستطاع المسلسل فى الاستمرار فى جذب المشاهدين كما نجح فى توثيق بطولات أبناء وشهداء القوات المسلحة . 

 مبدأيًا كيف كان رد فعل الأسرة والعائلة حينما علمتم أنه سيتم تجسيد دور الشهيد البطل محمد أيمن في مسلسل الاختيار؟

 طبعًا كلنا كنا واثقين ومتأكدين أن هيكون في شخص هيقوم بتمثيل دور محمد لأن المسلسل دا بيحكي عن قصص حقيقية لشهداء الكتيبة ١٠٣ صاعقة اللي كان محمد موجود فيها بجانب أن طبعًا العيلة كلها متابعة المسلسل ومش ضروري عشان محمد بس لا دا عشان كل شهيد ضحى بنفسه من أجل مصروفدًا روحه علشان البلد متقعش .

 

 

كيف كان شعور الأسرة حينما شاهدت( العسكري ياسر) الذي يجسد دور الشهيد البطل مارد سيناء محمد أيمن شويقه عند قيامه باحتضان الإرهابي الملغم و المرتدي حزام ناسف بعيدًا عن زملائه مضحيًا بروحه فداء هذا الوطن و لإنقاذ زملائه من الموت في مسلسل الاختيار؟

بالتأكيد والدتي وجدتي اجهشوا بالبكاء ولكن انا ووالدي واخويا تماسكنا بس طبعا دي دموع الفراق والسبب أن أخويا شرفنا ورفع راسنا فوق وسط كل الناس بل رفع رأس المصرين كلهم وكلنا فخورين بيه .

 

هل كانت علاقة الشهيد البطل محمد أيمن بزملائه من العساكر قوية ؟ ومامدي علاقته بالعقيد الشهيد البطل احمد صابر منسي والعقيد البطل رامي حسنين ؟

محمد كان دمه خفيف وعمره ما عمل خلاف مع أي حد كان بيحب كل الناس وعشان كدا محمد كان محبوب من كل الناس ف بلده وحتى بره بلده لما كان بيسافرعشان يشتغل، ولكن بالنسبة لعلاقته بالقادة فكانت علاقته اكتر مع العقيد رامي حسنين الله يرحمه لان محمد خدم معاه فترة كبيرةوان هو كان قائد الكتيبه قبل العقيد احمد منسي وكانت طبعا علاقه محمد بالعقيد احمد المنسي حلوه رغم قصر الفتره اللي قضوها مع بعض بس كانوا واحد كلهم .

من وجهه نظرك هل ترى أن مسلسل الاختيار استطاع أن ينقل أو يجسد ولو جزء بسيط من الواقع الذي يعيشه ضباط وعساكر القوات المسلحة وهل تشجع هذا النوع من المسلسلات؟؟

المسلسل المشاهدين هما اللي يقدروا يقيموه لكن أقدر أقول ان دا جزء بسيط من اللي العساكر والظباط بيعملوه من تضحيه عشان لان احنا عايشين فعلا الكلام ده وطبعا أؤيد فكره المسلسلات اللي من النوع ده لانها هتفضل ذكري عند كل أُسرة شهيد. 

 

 هل قام الممثل باسم (العسكري ياسر) بتجسيد دور الشهيد البطل محمد أيمن من وجهه نظرك بشكل مناسب؟ وما هو تقييمك لدوره؟

كان يوجد بعض الثغرات في تمثيل دور محمد لان محمد اه كان بيصلي وكان بيقراء قرآن زيه زي اي مسلم كلنا مسلمين بس مكنش بيقعد لوحده زي ماظهر في المسلسل ودي كانت مجرد حبكة درامية مش حاجة واقعية لكن محمد كان بيحب العزوه والأصحاب تبقا معاه دائمًا كان بيضحك مع ده ويهزر مع ده لدرجه إن هزاره وحشني ...

 

 في نهاية الحوار حابب تقول ايه لشقيقك الشهيد البطل محمد أيمن شوقية (مارد سيناء) بعدما تجسدت بطولته وتضحيته وذكري استشهاده في مسلسل الاختيار والتي تركت أثرًا كبيرًا في قلوب ملايين المصريين ؟

 

 

ووجه اسلام في نهاية الحوار  قصيدة لاخيه الشهيد محمد أيمن ويقول فيها :

هحكيلكم انا حكاية بطل .....

هحكيلكم انا حكاية بطل ، يدوبك عمره عدا العشرين ، بس اللي صدر منه وحصل ما يعمله غير المصريين ، لبس بيادته ولبس افاروله ، وحلق دقنه ادام المرايا لدرجة انه ما كمل فطورة فخد في ايده حتت جرايا وفخدمته كمل فطورة صاحي مركز ف احسن حالاته هوصف اي تاني واقوله عن راجل بايع حياته ،جوا ودانه سامع صوت شامم بآنفه كيد الآعادي الكل فاكره صوت الموت اتاري الجنه عليه بتنادي لبس الآرهابي حذام ناسف ولضناكي ياما كان سلبك ، سامحيني ياما انا اسف مش ب ايدي حرقة قلبك ، جري عليه واخده ف حضنه وكل عضو ف جسمه طار ، راح البطل همس ف ودنه انا ف الجنة وانت النار ...جوا النار شفته العين ، بالعكس والله جوا حديقة عارفين بطلنا دا يبقي مين يبقي " محمد ايمن شويقة " اسمحلي اديلك التحية ياللي زرعت الحب فينا وقبلت انك تبقي الضحيه لا يمكن انسي "مارد سيناا " 

#الشهيد_ محمد_ ايمن_شويقة

١٥_١٢_٢٠١٥

 

 

 

السابق التشكيل الجديد للجنة العلاج بنقابة المحامين
التالى "بلدنا الحلوة".. مسيحي يشارك إخوانه بمائدة إفطار متنقلة

معلومات الكاتب

أضف تعليق

The Orca Group

سعر الدولار