الحلقة الرابعة من وساوس وهلاوس وحقيقة الرسالة المنتشرة على الوتساب الحلقة الرابعة من وساوس وهلاوس وحقيقة الرسالة المنتشرة على الوتساب

الحلقة الرابعة من وساوس وهلاوس وحقيقة الرسالة المنتشرة على الوتساب

فى كل صباح أفتح بريدى الإلكترونى وأبحث بسرعة بين العناوين هناك ذلك العدد القانونى الإجبارى من زوجات الزعماء الأفارقة اللاتى توفى أزواجهن بعد ما سرقوا عدة مليارات من الشعب،وهؤلاء الزوجات أخترننى  أنا بالذات من بين سكان الكرة الأرضية كى أقاسمهن  هذا المال المسروق لأنهم يتوسمن فى   الأمانة ولأننى  موح بالثقة طبعاً لابد من مسح هذة الخطابات ومنعها من الوصول لكن عنوان المرسل يتغير فى كل مره على كل حال.


 هناك خطابات من جينا وصاحبتها يؤكدن لى أنهن رأين صورتى وأنهن وجدانى وسيماً لدرجة لا تصدق تعال تقابلنا فى الموقع الفلانى طبعاً رأيناك  ووسيم كلمتان تدل على تناقض مخيف مثل ما تقول برد حر أو مظلمة أو فقر فاحش امسح امسح.


هناك النداءات الحارة من طراز "تعالى لترى الفنانة الفلانية عارية أو شاهد المطربة العلانية تنزع ثيابها الداخليه" حتى تشعر  بأن الفنانات العربيات لا يفعلن شئ سوى أن يتعرين أمام الكاميرا فلو جربت أن تدخل على سبيل الفضول العالمى لوجدت نفسك مطالباً  بالتسجيل في منتدى اسمه فضيحة أو كشف المستور حتى يحق لك أن ترى هذة الصور أمسح أمسح.


يطلقون على هذا النوع من الرسائل اسم سبام وبصراحة لم أجد لها معنى فى القاموس سوى نوع من لحم الخنزير المعلب لكنها تعنى إغراق الإنترنت بنسخ من رسالة واحدة غالباً ما يكون محتواها إعلاناً عن منتج ردئ أو طريقة زائفة للثراء.
من ضمن السبام الشهير تلك الرسالة التى تقول لك وهى تلهث"لقد عرفنا أن شاركة هوتميل سوف تلغى خدماتها المجانية أرسل هذة الرسالة لعشرة من أصدقائك كى تعرف الشركة أن حسابك نشط"تلقيت هذة الرسالة منذ 10 سنوات بدا لى المنطق سخيفاً هل الشركة عاجزة عن معرفة أن كنت تستعمل حسابك أم لا؟ لماذا إذاً  يتم إلغاء الحساب لو لم تستعملة لمدة ثلاثة أشهر؟ هل لابد من هذه الطريقه الطفولية؟ لكن الذعر المعتاد من أن أكون الأحمق الوحيد جعلنى أرسل لشركة هوتميل رسالة مهذبة هل تنون خراب بيت من لا يرسل الرسالة إلى عشرة أشخاص فكان ردهم أكثر تهذيب لا تكن حماراً لا تصدق هذه السخافات.

 هكذا نسيت الأمر لكن الأمر لم ينسى
فى كل يوم يصلنى خطاب من صديقى يحمل عنوان"تحذير مهم" هنا يتجمد الدم فى عروقى وأفتح الخطاب لأجد من يقول"لقد عرفنا أن شاركة هوتميل سوف تلغى خدماتها المجانية أرسل هذة الرسالة لعشرة من أصدقائك كى تعرف الشركة أن حسابك نشط" أمسح الرسالة فأجد بعدها عشرة رسائل أخرى كلها تنذرنى بالويل والبثور "ألم تعرف أن شركة هوتميل سوف ألخ ألخ".

أرد على من أرسل لى الرسالة أطمئنه لكنى نسيت أنه أرسل رسالته لعشرة وهم جميعاً أرسلوا لمائة أخرين هذة متوالية أبدية  لن تتوقف أبداً لا يوجد ما يمنع أن تستمر هذة الأكذوبة إلى يوم الدين الآن فقط وصلتنى رسالة من صديق عزيز يحذرنى من أن هناك خطراً داهماً ينتظرنى قمت بفتح الرسالة فوجدته يحذرنى من أن هوتاميل سوف .


فى طفولتى وصلتنى رسالة ممن يزعم أنه خادم مسجد الرسول صلى الله عليه وسلم وأن على أن أنسخ عشر نسخ من هذة الرسالة وأرسلها لضحايا أخرين وإلا حل بى الخراب ومت، أو مت ثم حل بى الخراب وهكذا سهرت ليلة كاملة أنسخ الرسالة وأبكى لأن نحسى جعل الرسالة تقع فى يدى بالذات وقمت بتوزيعها فى المدرسة اليوم الثانى وبعد أسبوع رأيت شيخاً فاضلاً على شاشة التلفزيون يؤكد أن هذة الرسالة لعبه سخيفة لا أساس لها من الصحة ولا لوم على من تجاهلها تماماً.

الغريب أن هذة الرسالة ما زالت تصلنى على بريدى الإلكترونى حتى اليوم! تطور الأمر منذ النسخ اليدوى حتى ظهرت آلة تصوير المستندات ثم ظهرت الإنترنت ،لكن الرسالة مستمرة ومن الواضح أنها ستظل تنتشر حتى فى عصر الرسائل الأيونية البيولوجية.


نعم لا سبيل للقضاء على السبام إنه مستمر للأبد ولسوف تأتى دوماً أجيال لم تسمع عن الأمر وتأخذه بجدية.


على كل أنا أنصحك بأن تنسخ هذا المقال وترسله عبر الإنترنت لألف واحد من أصدقائك أنت حر فقط أذكرك أن من لم يفعلوا هذا صار لونهم أخضر ونبتت لهم عين ثالثة وتساقط شعرهم وصاروا ينطقون حرف الجيم سيناً ليت هذا كل شيء لقد فوجئوا بأن شركة هوتميل ألغت بريدهم المجانى كذلك! أنت حر وقد أعذر من أنذر.

التالى كريم فهمي يوجه رسالة لجمهوره

معلومات الكاتب

أضف تعليق

اختار مرشحك عن دائرة دمياط

الإستفتاءات السابقة

The Orca Group

سعر الدولار