مقتل مصابة بفيروس كورونا  فى مستشفى سر الحياة مقتل مصابة بفيروس كورونا فى مستشفى سر الحياة

مقتل مصابة بفيروس كورونا فى مستشفى سر الحياة

 

وُجِه اتهام ضد مستشفى سر الحياة فى المطبعة فيصل بقتل مصابة بفيروس كورونا، وهى المرحومة "منى عبد الرحيم" ، التى توفيت منذ قليل.

حيث نشرت ابنة أختها "أسماء على" عبر صفحتها الخاصة على موقع التواصل الاجتماعي "" قائلة " ان خالتها وزوجها اتصابوا بفيروس كورونا وشعروا بضيق تنفس شديد ولم تقبلهم أى مستشفى سوى مستشفى سر الحياة، واستغلت هذه المستشفى الحالات فرفعت السعر إلى مايقرب من 13 ألف جنية يوميآ ، كما انها ذكرت سوء معاملة الأطباء والفريق الطبى".

وتوفى  زوجها"امين عبدالرازق"  في يوم ٣٠مايو وتم   تسليم جثمانه لأهله بنفس اليوم، وظلت زوجتة تحت الرعاية حين جاء الدكتور وأمر بطردها خارج المستشفى بحجه أنه خائف على الفريق الطبى وانتشار الوباء بالمستشفى علمآ بأنهم على دراية بإصابتهم بالفيروس قبل دخولهم المستشفى، فأزالوا الأجهزة الطبية من عليها واعطوها حقنة ما وحين دخل اولادها الغرفة وجدوها غير قادرة على التنفس قائلة "شالوا الأجهزة وادونى حقنة" .


ووجدوا الحقنة تحت سرير الحالة، عقب ذلك بقليل توفيت المصابة، ورفضت المستشفى تسليم الجثة إلا أن يدفعوا 26 ألف جنية فحدث اشتباك بين أهل الحالة وبين الفريق الطبى فهرب الدكتور بسيارته واحضروا لهم أمن المستشفى تحت تهديد شديد  خوفآ من قيام الاهالى بتبليغ الحكومة عما حدث.

التالى رئيس الوزراء يترأس اجتماعا عبر "الفيديو كونفرانس " ويناقش عدداً من الملفات والقضايا الحيوية

معلومات الكاتب

أضف تعليق

اختار مرشحك عن دائرة دمياط

الإستفتاءات السابقة

The Orca Group

سعر الدولار