القيصر: "مصر شهدت نهضة زراعية في عهد السيسي" القيصر: " شهدت نهضة زراعية في عهد "

القيصر: " شهدت نهضة زراعية في عهد "

أشاد السيد القيصر، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، التغير الملحوظ الذي طرأ علي القطاع الزراعي عقب تولية الرئيس عبدالفتاح ، وأكد علي أن شهدت نهضة زراعية غير مسلوقة خلال 6 سنوات الماضية، حيث تم تنفيذ 281 مشروعًا زراعيًا بتكلفة 26 مليار جنيه، بالإضافة إلى الإهتمام بالبنية الأساسية التي تخدم الزراعة وخطة التوسع الذي وجه بها الرئيس، مما أدى الي تقليل حجم الاستيراد. 

 

 

 

أكد القيصر علي أن الرئيس عمل على تحسين أوضاع الفلاحين والمزارعين خاصة وأن الزراعة تعد ركيزة اساسية في الاقتصاد القومي، فهي تساهم في الناتج المحلي بنحو 15 %، وفي الصادرات السلعية حوالي20%، كما انها تؤثر في القوي العاملة بحوالي 25%، بالإضافة انها تتولي مسؤلية توفير الغذاء الآمن للمواطنين والمواد الخام اللازمة للعديد من الصناعات الوطنية. 

 

 

 

اوضح القيصر ان خلال 6 سنوات الماضية تم تنفيذ العديد من المشروعات وجاء من ضمنها مشروع استصلاح المليون ونصف المليون فدان، ومشروع الـ 100 ألف فدان صوب زراعية، ومشروع المليون رأس ماشية، بالإضافة الي مشروع احياء البتلو لسد الفجوة الغذائية وتقديم كافة أشكال الدعم للفلاح وبلغت اجمالي مشاريع الزراعة في القطاعات المختلفة 281 مشروع تجاوزت 26 مليار جنية.

 

 

واستهدفت تلك المشروعات تحقيق التنمية الريفية والتنمية الاحتوائية ورفع مستوى أصحاب القطاع الزراعي في مناطق الأقل نمو ومساعدة صغار الفلاحين والمزارعين في رفع مستوى معيشتهم.

 

 

كما اهتمت الدولة بالإنفاق على البنية الأساسية التي تخدم الزراعة، كما انفقت على مشروعات التوسع الأفقي بجنوب الوادي ومناطق توشكي وشرق العوينات وسيناء والتي تستهدف زيادة الرقعة الزراعية بما يسهم بقدر كبير من تحقيق الامن الغذائي وتوفير فرص عمل وخلافه.

 

 

وأضاف وزير الزراعة أن خطة التوسع الأفقي والرأسي في عهد الرئيس السيسي اعتمدت على رفع كفاءة استخدام وحدتي الأرض والمياه خاصة في جنوب الوادي وسيناء، والتوسع الرأسي من خلال استنباط أصناف ذات احتياج مائي أقل وتقليل فترة زراعة المحصول والتوافق مع التغيرات المناخية، وأيضا استخدام أساليب حديثة للزراعة تعتمد على تطوير منظومة الري واستخدام الميكنة الزراعية بشكل أوسع والتوسع في المشروع القومي للزراعات المحمية (الصوب).

 

 

وساعدت تلك المشروعات على رفع مستوى الإنتاجية وتقليل حجم الاستيراد خاصة المحاصيل الاستراتيجية (القمح – البقوليات – الذرة الصفراء... الخ) مع تحقيق قدرة كبيرة من الامن الغذائي والرخاء الزراعي لمصر. 

 

وأشار القصير إلى أن من أهم مشروعات التوسع الافقى، مشروع تنمية شمال ووسط ، وذلك للاستفادة من المصادر المختلفة للمياه والتي تمثلت في المياه التي يتم ضخها حالياً بترعة الشيخ جابر الصباح، وما تم ضخه من محطة معالجة مياه الصرف الزراعى بسيرابيوم والمحسمة، بالإضافة الى كميات المياه التي سيتم ضخها من أكبر محطة معالجة مياه صرف زراعي من مصرف بحر البقر وأيضا الاستفادة من المياه الجوفية وحصد مياه الأمطار والسيول من خلال الخزانات والسدود والابار، ولتصل اجمالى كمية المياه التي سيتم ضخها 9.6 مليون متر مكعب يومياً تكفي لحوالي 550:600 ألف فدان.

 

التالى تقرير وزارة الصحة اليوم السبت 1 أغسطس

معلومات الكاتب

أضف تعليق

هل تؤيد دخول مصر حرب مع تركيا في ليبيا

الإستفتاءات السابقة

The Orca Group

سعر الدولار