هاشتاج يعيد قضية من سنوات إلى الواجهة مرة آخرى هاشتاج يعيد قضية من سنوات إلى الواجهة مرة آخرى

هاشتاج يعيد قضية من سنوات إلى الواجهة مرة آخرى

تعرضت مع مطلع الشهر الجاري، إلى موجة من الاتهامات العديدة التي نسبتها عشرات الفتيات إلى المتحرش أحمد بسام زكي، الذي تقدم بالاغتصاب والاعتداء الجنسي عليهم، عندما كان طالبًا في الجامعة الأمريكية بالقاهرة. 

وتقدمت عدد من الفتيات بإنشاء حساب "إنستجرام"، الهدف منه هو إجماع عدد من الدلائل كالصور والفيديوهات التي تثبت حقيقت ما فعله المتهم، وحقق الجروب متابعة عددًا كبيرًا من الفتيات عند إنشائه وحتى وصل إلى الآلاف من المتابعين.
 
وكان هذا الحساب يحمل اسم "Reporting AHMED BASSEM Zaki"، ويعرف نفسه بأنه لجمع الأدلة ضد أحمد بسام زكي الذي ضايق وتعدى على أكثر من 100 فتاة، ويتابعه حتى الآن أكثر من 121 ألف شخصًا.
 
 
وتضمن شهادات الفتيات على وقائع اغتصاب عديدة تقدم بها الشاب، ووقائع تحرش جنسي بالفتيات، فضلًا عن رسائل نصية وصوتية خادشة للحياء تقدم الشاب بإرسالها إلى العديد من الفتيات.
 
وتصدر هاشتاج #المتحرش_أحمد_بسام_زكي تريند على موقع التواصل الاجتماعي ""، خلال الأيام الماضية، مع مئات التدوينات التي تطالب بمحاكمته، وعشرات القصص التي تروي أساليبه في التحرش.
 
 
وكانت الاتهامات تعود إلى عام 2015 عندما كان طالبًا في الثانوية، وقالت إحدى الفتيات الذي تقدم بالاعتداء عليها : "هذا الشخص تحرش بي وبشقيقتي، عندما كان عمرنا 13 و14 عامًا، وهددنا بنشر صور مفبركة لنا، إذا لم نستجب لما يقول".
 
وذكرت فتاة ثانية قائلة: "هذا الشحص سبق وتحرش بي وطاردنى وهددني مئات المرات، وفي إحدى المرات هددني بإخبار والدي لكي أخضع له ولمطالبه"، وتابعت آخرى: " هددني إذا لم أنفذ رغباته، ينشر شائعات عني، ويقول أيضًا إنني مارست الجنس معه وهذا لم يحدث".
 
وجاءت طالبة آخرى قائلة: "إن الطالب اتبع طريقة واحدة في استقطاب كافة ضحاياه من خلال جروبات الجامعة التي كان يدرس فيها أو من خلال موقع إنستجرام فكان يطلب مصورة للعمل معه في مشروع ومن بعد ذلك يبدأ التحرش بهن جنسيًا وابتزازهن بصور وتسجيلات في حالة عدم الاستجابة لرغباته الجنسية.
 
وذكرت فتاة آخرى نشرت شهادتها على موقع الإنستجرام "اعتداء" أكدت فيها أن استقطابه للضحايا كان يجري في كمبوند شهير بالتجمع الخامس بينما كشفت أخرى عن فصله من جامعته في برشلونة بعد أن ارتكب أفعالًا مشابهة لذلك هناك.
 
وظهرت فرح مصطفى أثناء تداول الموضوع، من خلال مشاركتها منشورًا عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك "، قائلة: "ممكن الكلام ده يجيب ليا مشاكل، بس انا قررت هجيب حقى ومش هسكت ومعايا دلائل كتير على كلامى، أحمد بسام ذكى كان السبب الرئيسى فى أنى سافرت من مصر أنا وأهلى، سكت كتير وكنت هفضل ساكتة بس ربك أراد حق كل واحدة دمرتها يرجع". 
 
 
وأعربت عن سعادتها بالدعم الذي تلقته من الجميع، قائلًة: "الحمد لله بعد مكالمة من مكتب النائب العام وكمية الدعم والمسجات الكتير اللي وصلتلي من ناس كتير هو أذاهم فرحتني جدًا والله وشجعتني أكتر أني هبدأ أخد إجراء قانونى ولازم أني أنزل مصر عشان أعرف اتخذ الإجراء اللازم".
 
 
كما احتلت الفنانة الشابة للا فضة، ترند في مؤشرات البحث جوجل خلال الساعات الماضية، وذلك بعدما روت تجربتها مع تلك المتحرش، وذلك بعد أن نشرت صورة لـه، من خلال خاصية استورى عبر "الإنستجرام"، وعلقت عليها قائلة: "أنتوا مستوعبين المكتوب؟؟ الفكرة أن الشخص ده كلمني قبل كده مرة واتنين".
 
واستكملت قائلة: "أنا كنت ممكن أكون مكان أي واحدة من دول زي ما حد من صحابك أو أختك أي أي حد تعرفه كان ممكن يكون مكان البنات دول، مش عايزة اسمع حد بيقول هي السبب مش عايزة حد يقول حرام مستقبله كفاية كده واتكلموا في الموضوع أكتر وأكتر عشان للأسف أهل الحيوان ده رافعين قضية على أول بنت اتكلمت بتهمة التشهير".
 
 
وتابع المجلس القومي للمرأة برئاسة الدكتورة مايا مرسي، هذا الموضوع وعن كثب وباهتمام شديد، لافتًا إلى أن يجب على الجهات المعنية النظر والتدقيق في هذا الحادث، وذلك من خلال مشاركته منشورًا على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك".
 
وشدد المجلس القومى للمرأة، على جميع الفتيات الذي فعل معها ذلك، ضرورة التقدم ببلاغ رسمي ضد هذا الشاب، حتى ينال عقابه الذي يستحق طبقًا للقانون، ويكون عبرة لكل من تسول له نفسه المساس بالفتيات والتحرش بهن.
 
 
وردت الجامعة الأمريكية بالقاهرة على ما تداول بخصوص أنه أحد طلابها، وقالت الآتي: " أحمد بسام زكي ليس طالبًا حاليًا بالجامعة، أنه غادر عام 2018، وإذ تأكد الجامعة الأمريكية بالقاهرة إنها لا تسامح إطلاقًا مع التحرش الجنسي وتلتزم بالحفاظ على بيئة آمنة لجميع أفراد مجتمع الجامعة".
 
وأضافت الجامعة الأمريكية أن لديها سياسة واضحة ومعلنة لمواجهة التحرش إذ يتلقى أحد مكاتبها الشكاوى ويجرى التحقيق فيها بعقوبات صارمة. 
 
 
وكانت النيابة العامة، أشارت فى بيان لها، أنها تتخذ إجراءاتها بالفحص والرصد والتحليل لكل ما نشر عن أحمد بسام زكى، تمهيدًا لعرض الأمر على المستشار النائب العام لاتخاذ ما يلزم قانونًا.
 
ولافتت النيابة العامة أنها فتحت تحقيقًا فى قضية أحمد بسام زكى بالفعل، للوقوف على ملابسات القضية، مؤكدة عدم تلقيها أى شكاوى رسمية أو بلاغات ضد المذكور من أى شاكية أو متضررة منه. 
 
وذكرت بعض وسائل الإعلام، أن الأجهزة المعنية بوزارة الداخلية تعمل حاليًا على مواصلت تحقيقاتها اللازمة في القضية بعد تلقي شكاوى عديدة من المواطنين بشأن الاتهامات الموجهة لـ "أحمد بسام زكي".

معلومات الكاتب

أضف تعليق

هل تؤيد دخول مصر حرب مع تركيا في ليبيا

الإستفتاءات السابقة

The Orca Group

سعر الدولار