إحلال وتجديد السيارات القديمة بأخرى تعمل بالغاز الطبيعي إحلال وتجديد السيارات القديمة بأخرى تعمل بالغاز الطبيعي

إحلال وتجديد السيارات القديمة بأخرى تعمل بالغاز الطبيعي

اجتمعت اللجنة الوزارية الاقتصادية بحضور الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، ومحافظ البنك المركزي وكلا من وزراء والثروة المعدنية، والتخطيط والتنمية الاقتصادية، والمالية، والتعاون الدولي، وقطاع الأعمال العام.

 

وعرضت اللجنة الاقتصادية، التصور المقترح من وزارة المالية بشأن مشروع استبدال السيارات الملاكي القديمة بسيارات أخرى تعمل بالغاز الطبيعي، في ظل الآثار الإيجابية التي تعود على الاقتصاد العام.

وجرى تأكيد أهمية هذا المشروع لما يمثله من أهمية، ومنها الحد من تلوث الهواء، والحفاظ على البيئة من الانبعاثات الكربونية، إلى جانب تخفيض الدعم المقدم للوقود، بالإضافة إلى رفع مستوى دخل سائقي التاكسي الجديد.

بالإضافة إلى أن هذا المشروع يسهم في توفير الكثير من فرص العمل للشباب، والانسياب المروري لأنها لا تتعرض بشكل متكرر للأعطال.

 

وعقد رئيس الوزراء اجتماع لمناقشة كافة التفاصيل النهائية لهذا المشروع، بما في ذلك مشروع استبدال المركبات التي مضى عليها أكثر من 20 عامًا وتعمل بالسولار بمركبات تعمل بالغاز الطبيعي.

 

ومن ناحية أخرى صرح خالد رحومة، الخبير الاقتصادي، أن خطة إحلال السيارات لسيارات تعمل بالغاز الطبيعي سيخفف فاتورة الاستيراد على ميزانية الدولة ووضعها في قطاعات أخرى مثل قطاع الصحة والتعليم.

وأكد أنه بعد اكتشافات الجديدة منذ عام ٢٠١٥ وحتى الآن جعلت من أكبر الدول التي لديها مخزون من الغاز الطبيعي، ولابد أن تستغله لصالحها ولصالح اقتصادها.

وبلغ عدد محطات تحويل السيارات للغاز الطبيعي 186 محطة على مستوى الجمهورية، كما يوجد 86 مركزًا للتحويل من الممكن أن تحول 50 ألف سيارة سنويًا، وفقًا لما ذكره رئيس الوزراء، ويبلغ عدد السيارات التي جرى تحويلها بالفعل لاستخدام الغاز الطبيعي كوقود 260 ألف سيارة.

 

معلومات الكاتب

أضف تعليق

هل تؤيد دخول مصر حرب مع تركيا في ليبيا

الإستفتاءات السابقة

The Orca Group

سعر الدولار